يسعدنا تواجدك معنا يا (زائر) .. عدد مساهماتك 0
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تهنئة من مجلس الإدارة وجميع العاملين للتلميذة آية مدحت مصطفى لحصولها على المركز الأول على مستوى الجمهورية في الشهادة الابتدائية
كما تتقدم بخالص التهنئة لكل من "منار عبدالحميد ـ سمية ياسر ـ ندى نشأت ـ ندى مصطفى ـ ندى جمال ـ ميار أحمد ـ سهام مصطفى"لحصولهن على المراكز من الثاني وحتى الثامن على مستوى المحافظة

شاطر | 
 

 نبذة عن سيبويه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 11/02/2012

مُساهمةموضوع: نبذة عن سيبويه   الخميس فبراير 23, 2012 3:23 pm

مقدمة :

إن اللغة العربية كالبحر العظيم الغائر لا تحده حدود ، ولا
تعرف له عمقاً ، ومن هذه اللغة خرجت الفنون الأدبية وعلوم الحديث وعلوم
الكلام ، فمنذ أمد بعيد اشتهر العرب بفصاحتهم وبيانهم وتفوقهم على باقي أهل
الأرض في الفنون اللغوية وعلوم الكلام إلى أن جاء الإسلام ليصبح للغة
العربية مكانة خاصة تتزاهى وتتفاخر بها فأعظم معجزة عرفها البشر وهي القران
الكريم نزلت بهذه اللغة العظيمة حتى صار تعلم الدين الإسلامي واعتناقه
يتطلب معرفة وفهم للكلمات والمفردات العربية بل ويتطلب في بعض الأحيان
الغوص في أعماق اللغة ومعرفة خباياها وأسرارها حتى أصبح لهذه اللغة أنصار
ومحبون من غير العرب ، يحبونها ويتغزلون في مدحها وصدق الشاعر الذي قال :

لغتي وما لك في الجمال مثيل ... لغتي وما لك في البهاء عديل

رقراقة كالسلسبيل ترقرقاً .... كالجدول المختال حين يسيل

فكان
لهذه اللغة علماء وفنانون عرب وعلماء وأعلام أعجميون عرَّبـهم الإسلام ,
حتى كان منهم أصحاب المؤلفات الرائعة , في قواعد اللغة العربية وفي بلاغة
القرآن الكريم بل إن أعظم كتاب في النحو العربي هو كتاب سيبويه الفارسي
الذي يعد أعظم رجالات اللغة العربية وأحد علمائها الأوائل مع الخليل بن
أحمد الفراهيدي وأبو الأسود الدؤلي وغيرهم .. ومن خلال هذا البحث المتواضع
نعرف بهذا الرجل ونشأته ونتحدث عن أهم أعماله ومؤلفاته وجهوده في وضع
القواعد والأسس اللغوية والنحوية ونتحدث عن كتابه الذي أصبح مرجعاً لكل
النحويين وطلاب العلم ويكفي سيبويه فخراً أن كتابه سمي من بعده باسم ( قرآن
النحو ).

من هو سيبويه ؟

هو أبو بشر عمر بن عثمان بن قمبر
مولى بن الحارث بن كعب وقيل: مولى الربيع بن زياد الحارث البصري ، وقد
اشتهر بلقب (سيبويه) الذي غطى على إسمه وكنيته بل وتخلد إسمه حتى وقتنا
الحاضر بسيبويه حتى صار يضرب به المثل في الفصاحة ومعرفة الأصول والقواعد
اللغوية والنحوية ولذلك لقب بحجة النحويين !

وسيبويه فارسي الأصل
حيث لد في حدود عام (140هـ / 756 م ) على أرجح الأقوال في مدينة البيضاء
ببلاد فارس، وهي أكبر مدينة في إصطخر وتقع على بعد ثمانية فراسخ من شيراز (
إيران حالياً ) وقال غيرهم أنه ولد في مدينة ( سارة ) ببلاد فارس.

وقد
كانت أمه تحب أن تراقصه وتدلـله في الصغر فكانت تناديه ( سيبويه ) ، وهي
كلمة فارسية مركبة وتعني "رائحة التفاح" ، حيث أن السِّيْب هو : التفاح ، و
وَيْه : رائحته ، أي : رائحة التفاح ، وقيل سمي بسيبويه لجماله وحمرة
بوجنتيه ..

بدايته مع العلم

مع امتداد الدولة العباسية
وتوسعها جاء سيبويه من مدينة البيضاء ببلاد فارس إلى البصرة في العراق وهو
غلام صغير؛ لينشأ بها قريبًا من مراكز السلطة والعلم، وذلك بعد أن أفسحت
الدولة العباسية المجال للفرس والأعاجم كي يتولوا أرفع المناصب وأعلاها ،
ويرى بعض الباحثين أن سيبويه وفد إلى البصرة بعد سن الرابعة عشرة، وهذا
الرأي هو ما يرجحه الكثيرون وذلك لأن الناظر والمتفحص في كتاب سيبويه يوقن
أن صاحبه كان على دراية كبيرة باللغة الفارسية وكأنها لغته الأم.

عندما
قدم سيبويه إلى البصرة التي كانت حاضرة العلم والثقافة والأدب وكانت تعج
بكبار الأئمة والعلماء والفقهاء أخذ ينهل من مناهل العلم والأدب والحديث ،
وقد كان سيبويه وقتها ما زال فتى يافعاً يدرج مع أقرانه إلى مجالس العلماء
والمحدثين فيتلقى في ربوع البصرة الفقه والحديث، وقد قال ابن عائشة :في ذكر
سيبويه : كنا نجلس مع سيبويه النحوي في المسجد ، وكان شابا نظيفا جميلا ،
قد تعلق من كل علم بسبب، وضرب من كل أدب بسهم، مع حداثة سنه وبراعته في
النحو.

وقال محمد بن سلام : كان سيبويه جالسا في حلقة بالبصرة
فتذاكرنا شيئاً من حديث قتادة فذكـَــرَ حديثا غريبا وقال : لم يرو هذا
الحديث إلا سعيد بن أبي العروبة .

فقال له بعض ولد جعفر : ماهاتان الزيادتان يا أبا بشر ؟
فقال : هكذا يقال ، لأن العروبة يوم الجمعة ، فمن قال عروبة فقد أخطأ.
قال ابن سلام : فذكرت ذلك ليونس بن حبيب فقال : أصاب ، لله درّه.



ومما
روي عنه أنه ذات يوم ذهب إلى شيخه حماد البصري ليتلقى منه الحديث ويستملي
منه قول النبي صلى الله عليه وسلم: "ليس من أصحابي أحد إلا ولو شئت لأخذت
عليه ليس أبا الدرداء…"

ولكن سيبويه أخطأ لقدر قدره الله له، وهو
يقرأ حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ليقرأ الحديث على هذا النحو: "ليس من
أصحابي أحد إلا ولو شئت لأخذت ليس أبو الدرداء …"

فصاح به شيخه
حماد : لَحَنْتَ يا سيبويه، إنما هذا استثناء؛ فقال سيبويه: والله لأطلبن
علمًا لا يلحنني معه أحد، ثم مضى ولزم الخليل بن أحمد الفراهيدي وغيره. ومن
هنا كانت البداية الحقيقية للغلام الصغير سيبويه ليصبح بعدها إمام
المتقدمين والمتأخرين في النحو وإمام النحاة الذي إليه يرجعون، وعلم النحو
ونبراسه والذي إليه ينظرون، وصاحب كتاب النحو الذي سيبقى خالداً إلى أن يرث
الله الأرض ومن عليها أو إلى أن يحدث الله أمراً كان مفعولا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://safwa-azhary.forumegypt.net
 
نبذة عن سيبويه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معهد الصفوة الأزهري الخاص بالفيوم :: أصحاب المواهب :: احفاد سيبويه-
انتقل الى: